العلاقة بين أمراض اللثة والزهايمر

في دراسة حديثة لهذا العام 2019 م من جامعة هونغ كونغ وتم نشرها في المجله العلمية لأمراض اللثه والفم بعنوان

(Journal of Clinical Periodontology)

تبين أن نحو 24% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 30 عاما أو أكثر تتم أصابتهم بأمراض اللثة ، وترتفع إلى مايقارب 60% لدى الاشخاص الذين أعمارهم 65 عاما .

من أكثر الأشياء غرابة لهذه الدراسة، ان البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة هي من أكثر الأمراض الشائعة لدى المسنين، بل إنه المرض الأكثر ”  انتشاراً لدى البشرية”

وأكد الباحث (البريطاني) “ Douglas Kell”من جامعه مانشستر, المملكة المتحدة.

في بحثه المنشور 2019 ، أن دم الإنسان يحتوي على كثير من البكتيريا الخامله (غير نشطة) ، ولا تحتاج سوى جرعة من الحديد لتنشيطها لكي تسبب المرض.

وهذا ما يفسر أن كثرة تناول اللحوم الحمراء والسكريات، يؤدي إلى زيادة الحديد في الدم ومن ثم الإصابة بمثل هذه الأمراض.

اثبتت الدراسات أن هنالك علاقة بطريقة مباشره أو غير مباشره بين أمراض اللثه والبكتيريا المسببه للمرض وهو مايسمى (Porphyromonas gingivalis). وأمراض الشيخوخة  بشكل عام ومرض الزهايمر بشكل خاص.

وهذا مايثير للانتباه .. لذا ينصح مرضى كبار السن ومرضى الزهايمر بعمل كشف دوري لدى طبيب الأسنان للمتابعة والعناية للمحافظة على صحة الفم والأسنان والحد من الأصبابة بأمراض اللثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *