اللثة وتنظيف الأسنان

اللثة: هي طبقة من نسيج حيوي رخو تغطي العظم السنخي للفك العلوي والسفلي داخل الفم.النسيج اللثوي هو نسيج شفاف، ولونه الأحمر من الأوعية الدموية الغزيرة الواردة إليه وتلتصق اللثة إلى كل من العظم السنخي وإلى جدر السن بواسطة ما يسمى بالألياف اللثوية، وتعتبر اللثة أيضا جزء من مكونات للنسيج الداعم حول الاسنان.

مرض التهاب اللثة هو تهيج او تورم اللثة واحمرارها وتتراوح اعراض الالتهاب من بسيط الى الم حاد قد يمتد الى الاسنان، مما قد يؤدي لاحقا إذا لم تتم معالجته بالطريقة الصحيحة إلى فقد الأسنان، نتيجة لتلف الطبقة التي تغلف الاسنان والى التهابات قد تحتاج الى عمليات جراحية.

التهاب اللثة له اسباب عديدة من أهمها :

  • عدم الاهتمام بتنظيف الفم والاسنان بشكل يومي وبالطريقة الصحيحة
  • عدم استخدام الخيط وعدم استخدام غسول الفم
  • استخدام بعض الادوية مثل ادوية الصرع
  • عدم زيارة الطبيب بشكل دوري.

ولنمط الحياة الصحي والنظام الغذائي السليم دور كبير في الحفاظ على صحة الفم والاسنان واللثة حمايتها من العديد من المشاكل الصحية التي قد تصيبها.

تنظيف الاسنان:

الكثير من الناس يهملون اهمية تنظيف الاسنان في عيادة طبيب الاسنان .

تنظيف الاسنان في العيادة تكمن اهميته بازالة البكتيريا والبلاك و الجير المتراكم على  الاسنان وعادةَ تختلف سرعة تراكم هذه العناصر من شخص لآخر بناءَ على عدة امور منها :

  • اهتمام الشخص بتنظيف الاسنان في المنزل عن طريق الفرشاة و المعجون و خيط الاسنان وغسول الفم.
  • كمية الاملاح الموجودة في اللعاب.
  • كمية اللعاب المتدفق من الغدد اللعابية و الذي يختلف من شخص لآخر.
  • درجة حموضة اللعاب.
  • وجود حشوات او تركيبات غير منطبقة الحواف بشكل جيد.
  • تراكب (ازدحام) الاسنان او وجود فراغات بين الاسنان.
  • عدم استخدام الجانبين في عملية مضغ الطعام.

يجب إزالة هذه العناصر في عيادة الاسنان لأن تراكمها يؤدي الى تراجع اللثة وتكوين التسوسات لاحقا بالإضافة إلى اهمال تنظيفها يكون موقعاَ لتراكم فضلات الطعام و التي تؤدي لالتهاب اللثة وخروج دم من اللثة عند القيام بتنظيف الاسنان بالفرشاة في المنزل, وهذه الامور قد تسبب رائحة فم كريهة تسبب الانزعاج للشخص و للآخرين .

أنواع تنظيف الأسنان في العيادة:

  • التنظيف السطحي: هو تنظيف دوري تحفظي  يتم اجرائه في العياده لازالة الرواسب والجير المتراكم على الاسنان  التي يصعب على الفرشاه ازالتها و يجب ان يقوم به الإنسان كل 6 أشهر دورياً ولا يمكن الاستغناء عنه.
  • التنظيف العميق: هو تنظيف علاجي في الحالات المتقدمه يتم اجرائه في العياده لوجود مشكله في اللثة تحتاج لنزول تحت مستوى اللثة بأكثر من 2-3 ملم لتتم ازاله الرواسب والجير والبكتيريا.

قد يحتاج المريض في التنظيف العميق لجرعة بنج لضمان راحة المريض أثناء ازاله الجير الموجود تحت اللثة.

فوائد تنظيف الاسنان عند الطبيب :

  1. يحسن صحة الفم ويحافظ على نظافته ويحميه من تكون الالتهابات في اللثة.
  2. يحمي الاسنان من التخلخل والسقوط.
  3. يساهم في ازالة التغيرات اللونية التي تطرأ على الاسنان بسبب رواسب الاطعمة و المشروبات .
  4. يمنع تسوس الاسنان .
  5. يزيل طبقات اللويحات الجرثومية (البلاك) المترسبة سواء كانت لينة ام صلبة .
  6. يقضي على البكتيريا الضارة التي تكون عالقة في طبقة البلاك .
  • التنظيف الرملي: هو تنظيف يعتمد على ازالة التصبغات الخارجية العميقة بواسطة ضخ بودرة بيكربونات الصوديوم والماء التي بدورهم تتغلغل الى طبقات الميناء وتزيل كافة التصبغات.

مميزات التنظيف الرملي:

  • لا يزيل من طبقة الميناء
  • يزيل التصبغات العميقه والقوية جدآ
  • مثالي جدا للمدخنين
  • اجراء سهل وسريع

الحالات اللتي نوصي باستخدام التنظيف الرملي لها:

  • التصبغات الخارجية العميقة
  • المدخنين
  • حالات تقويم الاسنان
  • حالات زراعة الاسنان

اعتقادات خاطئة عن تنظيف الأسنان بالعيادة:

يعتقد العديد من الاشخاص ان تنظيف الاسنان عند الطبيب امرا خاطئ وقد يسبب اضراراَ للاسنان بسبب شعور المريض باهتزاز في الاسنان بعد تنظيفها في الحالات المتقدمة جدا, وهذا اعتقاد خاطئ لان سبب الاهتزاز نتيجة لتراكم الجير على السن لفترة طويلة مما يؤدي الى تراجع اللثة وبالتالي ضعف جذر السن الذي يؤدي الى

ذوبان عظم الفك والشعور بالاهتزاز , لكن بعد عملية تنظيف الاسنان اللثة تعود الى وضعها الصحي وتساعد في معالجة ما قد تسببت بضرره تكوين هذه العناصر البكتيرية في الفم .

نحن هنا من أجلك .. ولا تتردي فوار في طلب المساعدة من أطباؤنا المتميزين

كدون من هنا تبدأ الإبتسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *