نهتم بصحة الفم لنحمي الكبد من السرطان

يعتبر “سرطان الخلية الكبدية” من أكثر أنواع سرطانات الكبد الاكثر انتشارا.

بالاستناد إلى الاكتشافات الحديثة التي أجريت في جامعة كوينز، مدينة بلفاست البريطانية، اكدت أن الأسنان المهملة والغير معالجة، ترتبط بمخاطر الإصابة بسرطان الخلية الكبدية  “carcinoma  Hepatocellular   “بدرجة عالية تصل إلى نسبة 75٪ حيث يؤثر سوء الاهتمام بالأسنان وإهمال صحة اللثة على صحة وظائف الكبد لدى الإنسان.

يعدّ سرطان الكبد من أكثر أنواع السرطانات انتشار في الاتحاد الأوروبي إذ يودي بحياة حوالي 60 ألف شخص سنويا.

وذلك وفقا لآراء الباحثين البريطانيين، حيث تنص نظرية البحث لشرح ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الخلية الكبدية المرتبط بسوء صحة الفم، على أنّ الأشخاص الذين فقدوا عددا كبيرا من الأسنان بسبب الإهمال يتغير نظامهم الغذائي بالتالي يتم استهلاك أطعمة أكثر ليونة وقليلة المنفعة، مما يؤثر بدوره على خطر الإصابة بسرطان الكبد.

يعتقد بأن نصف حالات سرطان الكبد يمكن الوقاية منها لأنها تكون غالبا على صلة بعوامل خطر بنمط الحياة مثل:

  • زيادة الوزن
  • سوء التغذية
  • اهمال صحة الفم والاسنان
  • التدخين
  • استهلاك الكحول

لذلك ينصح بالزيارة الدورية لطبيب الاسنان للاطمئنان على صحة الاسنان والوقاية من الامراض.

الحفاظ على النمط الغذائي الصحي لما له دور كبير في الوقاية من الامراض بإذن الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *